Sunday, August 21, 2005

النظـــــــــــــــــره الحـــــــــــــائره


ناظرت عينيها لترشدني
أفهمت قولي أم ضاع فحواه
فاحترت حين رايتها تنظرني
فتلعثمت وضاع كل ما قرأناه
فكتمت حبي وصار شوقي يقتلني
وصرت أخاف الموت قبل لقياه
هي التي بجمالها تبهرني
ياليتني ثوب ألف على جسداه
ياليت حلمات صدرها تلثمني
في كل أركان جسمي فتشفاه
وليتها بشفتيها تقبلني
حتى نطفئ نارا وقدناه
فصار حلمي ليل نهار تضمني
وتهمس بأذني حبيبي آه ثم آه

2 Comments:

Blogger iamnasra said...

Im not sure my first comment came ..Any how wellcome to the world of blogging..

Keep up the poetry writing Bro

10:00 AM  
Blogger Raed said...

وصرت أخاف الموت قبل لقياه

وهل مر يوم عليك دون أن تخشاه ؟ هذا حالنا أبداً مذ ولدنا ومن رأى من احتضر وتفكر في السيّر علم حقيقة معناه

3:15 AM  

Post a Comment

<< Home